الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخولتم تصميم الموقع بواسطه علاء عبد الواحد+Mr.MDVIP

شاطر | 
 

 كامب ديفيد

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Esraa El Sokary
عضو
عضو


عدد المساهمات : 25
تاريخ التسجيل : 07/03/2010

مُساهمةموضوع: كامب ديفيد   الإثنين مارس 08, 2010 11:58 am

محضر متفق عليه
للمواد الأولى والرابعة والخامسة والسادسة وللملحقين الأول والثالث
لمعاهدة السلام .
المادة الأولى
ان استئناف مصر لممارسة السيادة الكاملة على سيناء المنصوص عليه
فى الفقرة الثانية من المادة الأولى تتم بالنسبة لكل منطقة بمجرد انسحاب
إسرائيل من هذه المنطقة .
المادة الرابعة
من المتفق عليه بين الأطراف أن تتم إعادة النظر المنصوص عليها فى
المادة 4 فقرة ( 4) عندما يطلب ذلك أحد الأطراف ، وعلى أن تبدأ فى خلال ثلاثة
اشهر من طلبها ولكن لا يجرى أى تعديل إلا باتفاق كل الطرفين .
المادة الخامسة
لا يجوز تفسير الجملة الثانية من الفقرة الثانية من المادة الخامسة على
أنها تنتقص مما جاء بالجملة الأولى من تلك الفقرة .
ولا يفسر ما تقدم على أنه مخالف لما جاء بالجملة الثانية من الفقرة الثانية
من المادة الخامسة التى تقضى بما يلى :
" يحترم الطرفان حق كل منهما فى الملاحة والعبور الجوى من وإلى
أراضيه عبر مضيق تيران وخليج العقبة " .
( المادة السادسة ( فقرة 2
لا تفسر أحكام المادة السادسة بما يخالف أحكام إطار السلام فى الشرق
الأوسط المتفق عليه فى كامب دافيد .
ولا يفسر ما تقدم على أنه مخالف لاحكام المادة السادسة ( فقرة 2) من
المعاهدة التى تقضى بما يلى :
" يتعهد الطرفان بان ينفذا بحسن نية التزاماتها الناشئة عن هذه المعاهدة
بصرف النظر عن أى فعل أو امتناع عن فعل من جانب طرف آخر وبشكل
مستقل عن آى وثيقة خارج هذه المعاهدة " .
( المادة السادسة ( فقرة 5
من المتفق عليه بين الأطراف أن لا توجد أى دعاوى بأن لهذه المعاهدة
أولوية على المعاهدات والاتفاقات الأخرى . أو للمعاهدات والاتفاقات الأخرى
أولوية على هذه المعاهدة .
ولا يفسر ما تقدم على أنه مخالفة لاحكام المادة السادسة ( فقرة 5 ) من
هذه المعاهدة التى تنص على ما يلى :
" مع مراعاة المادة 103 من ميثاق الأمم المتحدة يقر الطرفان بأنه فى
حالة وجود تناقض بين التزامات الأطراف بموجب هذه المعاهدة وأى من
التزاماتهما الأخرى . فأن الالتزامات الناشئة عن هذه المعاهدة تكون ملزمة
ونافذة " .
الملحق الأول
تقضى المادة السادسة ( فقرة 8 ) من الملحق الأول بما يلى :
" يتفق الطرفان على الدول التى تشكل منها قوات ومراقبو الأمم المتحدة ،
ويتم ذلك من الدول غير ذات العضوية الدائمة بمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة
. "
وقد اتفق الطرفان على ما يلى :
" فى حالة عدم الوصول إلى اتفاق بين الطرفين فيما يتعلق بأحكام الفقرة
الثامنة من المادة السادسة من الملحق الأول فأنهما يتعهدان بقبول أو تأييد ما
تقترحه الولايات المتحدة الأمريكية بشأن تشكيل قوات الأمم المتحدة والمراقبين "
.
الملحق الثالث
تنص معاهدة السلام والملحق الثالث لها على إقامة علاقات اقتصادية
طبيعية بين الأطراف ووفقا لهذا فقد اتفق على أن هذه العلاقات سوف تشمل
مبيعات تجارية عادية من البترول من مصر إلى إسرائيل وأن يكون من حق
إسرائيل الكامل التقدم بعطاءات لشراء البترول المصرى الأصل والذى لا تحتاجه
مصر لاستهلاكها المحلى وأن تنظر مصر والشركات التى لها حق استثمار
بترولها فى العطاءات المقدمة من إسرائيل على نفس الأسس والشروط المطبقة
على مقدمى العطاءات الآخرين لهذا البترول .
عن حكومة عن حكومة
جمهورية مصر العربية : إسرائيل :
شهد التوقيع
جيمى كارتر ، رئيس
الولايات المتحدة الأمريكية
عزيزى السيد الرئيس
يؤكد هذا الخطاب أن كلا من مصر وإسرائيل قد اتفقتا على ما يلى :
تستذكر حكومتا مصر وإسرائيل انهما قد اتفقتا فى كامب ديفيد فى البيت
الأبيض يوم 17 سبتمبر 1979 الوثائق المرفقة والمعنونة " إطار السلام فى الشرق
الأوسط المتفق عليه فى كامب ديفيد " و " إطار معاهدة سلام بين مصر وإسرائيل " .
وبغية التوصل إلى تسوية شاملة وفقا للإطارين المشار إليهما آنفا تشرع مصر
وإسرائيل فى تنفيذ النصوص المتعلقة بالضفة الغربية وقطاع غزة . وقد اتفقتا على
بدء المفاوضات خلال شهر من تبادل وثائق التصديق على معاهدة السلام . ووفقا ل
" إطار السلام فى الشرق الأوسط " فأن المملكة الأردنية الهاشمية مدعوة للأشتراك
فى المفاوضات . ولكل من وفدى مصر والأردن أن يضم فلسطينيين من الضفة
الغربية وقطاع غزة أو فلسطينيين آخرين باتفاق مشترك .
وهدف المفاوضات هو الاتفاق قبل إجراء الانتخابات على الترتيبات الخاصة
بإقامة سلطة الحكم الذاتى المنتخبة ( المجلس الإدارى ) ، وتحديد سلطاتها
ومسئوليتها ، والاتفاق على ما يرتبط بذلك من مسائل أخرى ز وفى حالة إذا ما
قرر الأردن عدم الأشتراك فى المفاوضات فستجرى المفاوضات بين مصر وإسرائيل
.
وتتفق الحكومتان على أن تتفاوضا بصفة مستمرة وبحسن نية من أجل الانتهاء
من هذه المفاوضات فى أقرب تاريخ ممكن . كما تتفق الحكومتان على أن الغرض
من المفاوضات هو إقامة سلطة الحكم الذاتى فى الضفة الغربية وقطاع غزة من أجل
تحقيق الحكم الذاتى الكامل للسكان .
ولقد حددت مصر وإسرائيل لنفسيهما هدفا للانتهاء من المفاوضات خلال عام
واحد بحيث يتم إجراء الانتخابات بأسرع ما يمكن بعد أن يكون الأطراف قد توصلوا
إلى اتفاق . وتنشأ سلطة الحكم الذاتى المشار إليها فى " إطار السلام فى الشرق
الأوسط " وتبدأ عملها خلال شهر من انتخابها ، واعتبارا من هذا التاريخ تبدأ فترة
الخمس سنوات الانتقالية . ويتم سحب الحكومة العسكرية الإسرائيلية وإدارتها
المدنية لتحل سلطة الحكم الذاتى محلها كما هو منصوص عليه فى " إطار السلام فى
الشرق الأوسط " . وحينئذ يتم انسحاب القوات الإسرائيلية المسلحة وإعادة توزيع
القوات الإسرائيلية المتبقية فى مواقع أمن محددة .
ويؤكد هذا الخطاب ايضا مفهوما بأن حكومة الولايات المتحدة ستشترك اشتراكا
كاملا فى كافة مراحل المفاوضات .
مع خالص التحية ، ، ،
عن حكومة عن حكومة
جمهورية مصر العربية : إسرائيل :
محمد أنور السادات مناحم بيجين
عزيزى السيد الرئيس
أود أن أؤكد لكم ، وذلك رهنا باستيفاء الإجراءات الدستورية فى الولايات
المتحدة أنه :
فى حالة حدوث خرق أو تهديد بخرق لمعاهدة السلام بين مصر وإسرائيل ،
فأن الولايات المتحدة ستقوم بناء على طلب أحد الأطراف أو كليهما
بالتشاور مع الأطراف فى هذا الشأن وستتخذ الإجراءات الأخرى التى تراها
مناسبة لتحقيق الالتزام بهذه المعاهدة .
وستقوم الولايات المتحدة بعمليات الاستطلاع الجوى بناء على طلب
الأطراف طبقا للملحق رقم 1 من هذه المعاهدة .
وتعتقد الولايات المتحدة أن مواد المعاهدة الخاصة بتمركز أفراد الأمم
المتحدة فى المنطقة المحدودة التسليح يمكن ويجب أن تنفذ بواسطة مجلس
الأمن التابع للأمم المتحدة وستبذل الولايات المتحدة قصارى جهدها للحصول
على موافقة مجلس الأمن على هذا الإجراء . وإذا لم يتمكن مجلس الأمن من
إقامة الترتيبات التى تتطلبها المعاهدة . فأن رئيس الولايات المتحدة سيكون على
استعداد لاتخاذ الخطوات اللازمة لضمان إنشاء واستمرار قوة بديلة مقبولة
مكونة من دول متعددة .
المخلص
صاحب السعادة جيمى كارتر
محمد أنور السادات 26 مارس 1979
رئيس جمهورية مصر العربية
عزيزى السيد الرئيس
استجابة لرجائكم ، أستطيع أن أؤكد أنه فى خلال شهر واحد بعد إتمام
انسحاب إسرائيل إلى الخط المؤقت طبقا لمعاهدة السلام بين مصر وإسرائيل ،
فإن مصر سوف ترسل سفيرا مقيما لدى إسرائيل ، وسوف تستقبل سفيرا
إسرائيليا مقيما فى مصر .
الرئيس جيمى كارتر
البيت الأبيض
المخلص
محمد أنور السادات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
كامب ديفيد
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: قسم الثقافه :: ثقافه عامه-
انتقل الى: